رزنامة الانشطة

أيلول 2017
MO TU WE TH FR SA SU
28 29 30 31 1 2 3
4 5 6 7 8 9 10
11 12 13 14 15 16 17
18 19 20 21 22 23 24
25 26 27 28 29 30 1

هل تعلم ان الحجر الأسود كان ملكا عظيما من الملائكة؟

8 أشخاص اعتنقوا الإسلام في مرقد الإمام الرضا “ع”...

إطلاق مشروع “ضاحيتي” التجميلي والتنظيمي للضاحية ال...

الشيخ الدكتور محسن الأراكي في ضيافة جمعية المعارف ...

انطلاق مؤتمر الحوار بين الاديان...

بدء أعمال المؤتمر الـ15 لخدام المنبر الحسيني في أص...

مدراس المهدي (ع) كرمت طلابها المتفوقين وابناء الشهداء الخريجين

أقامت المؤسسة الإسلامية للتربية والتعليم مدارس المهدي (ع) ، برعاية رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب الحاج محمد رعد ، حفل التكريم المركزي للمتفوقين...

 الذين نالوا مراتب على مستوى لبنان والمحافظات في الشهادتين الثانوية والمتوسطة ولكوكبة من ابناء الشهداء الخريجين ولمجموعة من المعلمين المتميزين الذين نال تلامذتهم اعلى المعدلات, وذلك في مجمع الملاك في بلدة انصارية الجنوبية، بحضور رئيس جمعية المؤسسة الاسلامية للتربية والتعليم الدكتور حسين يوسف و سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية في بيروت ممثلاً بالمستشار الثقافي الدكتور محمد شريعتمدار ورئيس جمعية كشافة الامام المهدي الشيخ نزيه فياض ورئيس مجلس ادارة مؤسسات امل التربوية الدكتور رضا سعادة ومسؤول وحدة الاثار الدينية الحاج علي زريق والدكتور يوسف كنعان رئيس تجمع المعلمين في لبنان والدكتور حسين صفي الدين مركز الابحاث التربوية والسيد منير هاشم مؤسسة الشهيد, وبحضور عائلة الشهيد القائد مصطفى بدر الدين وبحضور اعضاء مجلس الادراة ومدراء المدارس المهدي (ع) وعدد من الفاعليات الاجتماعية والتربوية وحشد من الاهالي وجمع مبارك من عوائل الشهداء.

افتتح الحفل بآيات من القرآن الكريم، ومن ثم كانت وقفة مع النشيدين الوطني وحزب الله, تلاها كلمة الخريجين التي القاه التلميذ خليل بيضون الذي نال المرتبة الرابعة على لبنان, ومن ثم كان نشيد "تغريدة مجد" اداه نخبة من تلامذة مدارس المهدي (ع), كما تخلل الحفل عرض مقطع مصور من وصية الخريج الشهيد مهدي رعد.

وتخلل الحفل كلمة لرئيس جمعية المؤسسة الاسلامية للتربية والتعليم مدراس المهدي (ع) الدكتور حسين يوسف الذي بدأ كلمته بتهنئة المتفوقين وابناء الشهداء, واكد على المسؤولية الكبيرة التي تقع على عاتق المتفوقين وابناء الشهداء في الحفاظ على قيم الحق والاخلاق والخير, وعبر عن عمق المواساة وجليل التضامن مع عوائل شهداء المقاومة وشهداء الجيش اللبناني.

ومن ثم القى الحاج محمد رعد راعي الحفل كلمته وقال "ان الانسان المؤمن الموالي المتدرس في مدرسة علي امير المؤمنين دائم التطلع الى الرضوان الالهي الى الجنة الى التميز والى الخيرات هذا هو سر تفوقكم ايها الاعزاء انتم تنتمون الى مدرسة عبر التاريخ لا تحتضن الا المتفوقين والمتميزين".

وتابع الحاج رعد قائلاً " امتنا مشروعها مشروع النصر والعزة وليس مشروع الشهادة ولكن في طريقنا الى النصر يختار الله المتميزين الذين اخلصوا وجاهدوا فنالوا الشهادة, ان النصر الذي تحققه المقاومة في مواجهة العدو الصهيوني والتكفيري سببه امثالكم المتفوقين واكبر دليل على ذلك هو شهادة الخريج المتفوق مهدي رعد".

واشار  ايضا الى ان من مؤشرات التميز والتفوق ان مقاومتنا على صعيد ادائها، وعلى صعيد بسالة مجاهديها ، اصبحت مفخرة كل الاحرار في العالم, فانظروا الى وحدة التدخل في مقاومة حزب الله، هذه الوحدة التي تتميز بخفة ادائها، وبسرعة التفافها وانجازاتها، يعول عليها في كثير من الاقتحامات، وتجاوز الخطوط الامامية ودك التحصينات الاولى للعدو، هي التي فتحت الطريق في تحقيق انجاز سريع والانتصار في جرود عرسال، كذلك الامر في جرود القلمون الغربي ، والسرعة القياسية في تحقيق الانتصار هي سرعة ملفتة ومتميزة، كان يقدر في الحسابات العسكرية ان تمتد المعركة لايام اطول، مما استغرقته ولكن بسرعة قياسية تم تحقيق النصر ، وتم تحرير 310 كيلومتر مربع في فترة قياسية من المنطقة وانهاء قواعد الارهابيين في تلك المنطقة، هذا ما كان ليحصل لولا الاداء المتميز والتخطيط المتقن ونتيجة الايمان المتقدم والعميق ونتيجة الثقة للمقاومين بأنفسهم وببعضهم وبقيادتهم ونتيجة الاعداد والاستعداد.

وختم قائلاً : للمؤسسة الاسلامية للتربية والتعليم لطلابها والاهالي والعاملين فيها ولكل المؤسسات التي تمشي في نفس الاتجاه التعليمي والرسالي نقول وفقكم الله ومبارك لكم هذا التفوق.

وفي ختام الحفل  تم توزيع دروع تكريمية وهدايا مالية وعينية للمتفوقين وابناء الشهداء والمعلمين المتميزين, كما تقديم درع السيد مصطفى بدر الدين للخريجين  وخصت المؤسسة عائلة الخريج الشهيد مهدي رعد الذي تفوق برتبة شهيد بدرع خاص درع الشهادة.

 


"التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع، كما ولا يتحمّل الموقع

أي أعباء معنوية أو مادية إطلاقاً من جراء التعليقات المنشورة"


أضف تعليقاً


كود امني
تحديث