رزنامة الانشطة

أيلول 2017
MO TU WE TH FR SA SU
28 29 30 31 1 2 3
4 5 6 7 8 9 10
11 12 13 14 15 16 17
18 19 20 21 22 23 24
25 26 27 28 29 30 1

هل تعلم ان الحجر الأسود كان ملكا عظيما من الملائكة؟

نعم - 30%
كلا - 70%

عدد الناخبين: 10
التصويت على هذا الاستطلاع انتهى في: 22 أيلول 2017 - 00:00

مجلة شعائر العدد 87

صدر عن «المركز الإسلامي» في بيروت صدر العدد السابعوالثمانون (87) من مجلة شعائر لشهر شعبان (1438 هجرية)...

 

 

* بسملة أو افتتاحية العدد بقلم سماحة الشيخ حسين كَوراني، تناولت مرحلة ما بعد فشل المخططات الأميركية- الصهيونية للمنطقة، وعنوانها الأبرز الفتنة الشيعية- الشيعية. وجاءت تحت عنوان: «أخطرُ فِتَن آل سعود».

**

ملفّ العدد بمناسبة ولادة سيّد الشهداء الإمام الحسين بن عليّ عليهما السلام - وحمل عنوان: «..عاذ فُطرس بمَهده.. فنحن عائذون بقبره» -مولد وارث النبيّين الإمام الحسين عليه السلام.

تضمّن الملفّ مجموعة من المقالات:

- سيرة الإمام الحسين عليه السلام قبل كربلاء: منهج الدراسة.             

- تحديد الولادة والتسمية.    

- تهنئة الملائكة النبيَّ صلّى الله عليه وآله.                       

- العلاقة بين مولده عليه السلام، والتكبير الثالث في آخر الصلاة.

- ما ورد حول الملاك فُطرس.

- الدعاء في يوم ولادته عليه السلام. «أللّهم إنّي أسألك بحقّ المولود في هذا اليوم الموعودِ بشهادته قبل استهلالِه وولادته..»

ومن عناوين الإصدار الجديد:

أحسنُ الحديث:  الغَيب.. يومُ القائم عجّل الله تعالى فرجه الشريف، من الآيات المفسَّرة بالإمام المهديّ عليه السلام، للعلامة الشيخ علي الكوراني.

وقال الرسول:  «الرحيق المختوم»: ثواب الصوم في شهر شعبان.

يزكّيهم:من توجيهات شيخ الفقهاء العارفين الشيخ بهجت قدّس سرّه: السجود والبكاء لقضاء الحوائج المستعصية.

بصائر:«ليلة ميلاد الإمام مهديّ المنتظَر عجّل الله تعالى فرجه الشريف»:فضيلتها وأهمّ الأعمال فيها.

فكرٌ ونظر:آراء العلماء حول رؤية الإمام المهديّ عليه السلام في عصر الغَيبة الكبرى.

أعلام:السفراء الأربعةفي الغَيبةالصغرى: العَمْريان، وابن روح، والسّمري.

أيّها العزيز:الإمام الخميني قدّس سرّه: شعبان، شهرُ الأئمة عليهم السلام، ببركة رسول الله صلّى الله عليه وآله.

مرابطة:لهذه الأسباب ألقت أميركا «أم القنابل» على أفغانستان.


"التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع، كما ولا يتحمّل الموقع

أي أعباء معنوية أو مادية إطلاقاً من جراء التعليقات المنشورة"


أضف تعليقاً


كود امني
تحديث