رزنامة الانشطة

أيلول 2017
MO TU WE TH FR SA SU
28 29 30 31 1 2 3
4 5 6 7 8 9 10
11 12 13 14 15 16 17
18 19 20 21 22 23 24
25 26 27 28 29 30 1

هل تعلم ان الحجر الأسود كان ملكا عظيما من الملائكة؟

العلامة السيّد حسن يوسف مكّي

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

 

 السيّد حسن يوسف مكي من بلدة حبّوش من جبل عامل المتاخمة للنبطية , ولد في سنة 1260هـ , و هي السنة التي توفي فيها السيد علي إبراهيم , بعد أن تعلّم القراءة و الكتابة و حفظ القرآن الكريم .

إلتحق بالحوزة العلمية التي أسسّها الفقيه الكبيرالشيخ عبد الله نعمة ؛ و طبعاً , الشيخ نعمة هو من تلاميذ الشيخ حسن القبيسي , و من تلاميذ صاحب "الجواهر" الشيخ محمد حسن النجفي في حوزة النجف الأشرف , و السيد حسن مكي في جباع , ولم يَدرس مباشرة على الشيخ عبد الله نعمة , و إنما على أحد أساتذة الحوزة و هو العلامة الشيخ مهدي شمس الدين فدرس عليه النحو و المنطق , و الصرف , و الشرائع , و اللمعة الدمشقية

و هذه هي الطريقة العلمية الطالب , يكون أستاذاً أو تلميذاً في نفس الوقت

و أهمّية المقدّمات أنها تؤسّس و تبني هذا الطالب

و عندما انتقل أستاذه الشيخ مهدي شمس الدين إلى قريته (مجدل سلم) , انتقل السيد حسن يوسف مكي معه ؛ و كما يقول العلامة الشيخ آغا بزرك الطهراني , فإنّ الشيخ مهدي شمس الدين هو أحد المدرّسين الأساسيين في جبل عامل

حتى أنّ من جملة الذين قرأوا عليه الفقيه الكبير الشيخ موسى أمين شرارة , قبل أن يتوجّه إلى النجف الأشرف .

الشيخ مهدي هو صاحب مدرسة في (مجدل سلم) ضمّت أكثر من 120 طالباً , و كان منهم الشيخ موسى مغنية الذي تخصّص بالعلوم العربية , و السيد محسن الأمين قدس سره

 

و عن عدم إكمال درسه في جبل عامل , فهناك عدّة موانع : الأول في النجف الأشرف , حيث توجد حوزة علمية جامعة فيها تفرّغ لطلب العلم , على عكس لبنان فالعلماء متفرّقون في القرى

وغير متفرّغين بالكامل للدرس , فهناك وظيفة التبليغ الديني , مضافاً إلى أنّ بعضهم كالشيخ موسى شرارة فقد كان في النجف الأشرف .

الثاني : رحيل نخبة العلماء في وقت متقارب و خلوّ الساحة ممّن يسدّ الفراغ , فنرى أنّ :

الشيخ محمد علي عز الدين توفي 1301هـ

و الشيخ عبد الله نعمة أيضاً توفي 1303هـ

و الشيخ موسى شرارة توفي 1304هـ

وإلّا , فالشيخ عبد الله نعمة لو كان يتفرّغ للتدريس , بطبيعة الحال , فإنّ أساتذة النجف الأشرف لن يكونوا بأفضل منه

في النجف الأشرف :

درس السيد حسن مكّي في النجف على كبار الفقهاء و المرموقين , و منهم : الشيخ محمد حسين الكاظمي , الشيخ محمد طه نجف , و الشيخ ملا محمّد كاظم الخرساني صاحب الكفاية , و غيرهم ؛ و كتب تقارير هذه الدروس في الفقه و الأصول . وعندما ينتهي الطالب من كتابة درس بحث الخارج . فإنّ الأستاذ يرى مقدار إنسجام الطالب مع الدرس , فإمّا أن يحكم باجتهاده أو بفضله و أنه مراهق للاجتهاد

في النبطية :

عادة , العلماء لا يبقون في قراهم إذا كان هناك مصلحة دينية في الانتقال إلى قرية أخرى

أهالي النيطيةطلبوه ليكون إماماً لهم . و بطبيعة الحال , العلماء , خصوصاً المهتمين علمياً , يجمعون إلى جانب التبليغ الديني المدرسة الدينية

و كان المحسن الكريم الحاج حيدر جابر تبرّع على نفقته مصاريف العالم و المدرسة الدينية و المسجد .

و في سنة 1309هـ , فتحت أبوابها و انضمّ إليها العديد من الطلاب , منهم الشيخ أسد الله صفا و الشيخ سليمان ضاهر و الشيخ أحمد رضا و المؤرّخ محمد جابر آل صفا وغيرهم

و لعلّ هذه المدرسة تميّزت عن مدارس جبل عامل بوجود ذلك العالم الفاضل السيد محمد بن العلامة السيد علي إبراهيم , الذي نبغ بالعلوم الطبيعية و الفلسفية .

و قيمة هذه الحوزة أنّ طلابها أو قسماً منهم لم يُغادروا إلى النجف الأشرف , فحصلوا على قسط لا بأس به من الثقة , ثم أخذوا منحى لُغوياً و أدبياً و شعراً , حتى راج سوق اللغة و الشعر و الأدب , وخصوصاً في تلك التي المرحلة التي كنا نشهد فيها غزواً ثقافياً للغتنا و لثقافتنا . فهؤلاء علماء , صحيح أنهم حازوا على مكانة فقهية لا بأس بها , إلّا أنهم أخذوا منحى اللغة و الأدب و الشعر , و الإصلاحات ,  لذلك تحّولوا إلى (قادة إصلاح) و سيرهم تؤكدّ هذا المعنى , و خصوصاً عندما تطّلع على المرحلة السياسية التي تشكل بها (جبل عامل) , فهناك المخاطر على الوجود وعلى اللغة و على الثقافة

ولهذا , نجد تلاميذ مدرسة السيد حسن مكي قادوا مواجهة الاحتلال الفرنسي و كانوا حاضرين في مؤتمر وادي الحجير 24/ نيسان/ 1920,  و ساهموا في الجمعيات المناهضة للاحتلال و أنشدوا القصائد , و المقاطع الأدبية و قدّموا أفكاراً استنهاضية .

وفاة السيد حسن يوسف مكي :

توفي في شهر رمضان سنة 1324هـ , و دفن بجانب داره , و انتهت مرحلة تلك المدرسة بموته ؛ وهذه مشكلة مدارس جبل عامل . قال عنه السيد الأمين : كان عالماً , فاضلاً , متقناً , محمود السيرة ,غاية في حسن الخلق و سخاء النفس وعلوّ الهمّة و السعي في قضاء حوائج المؤمنين والمتواضع , و كان يخدم ضيوفه بنفسه .


"التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع، كما ولا يتحمّل الموقع

أي أعباء معنوية أو مادية إطلاقاً من جراء التعليقات المنشورة"


أضف تعليقاً


كود امني
تحديث